اخبار عربية

وزير المالية: مصر لديها ميزانية مفتوحة لمكافحة فيروس كورونا

القاهرة: قال وزير المالية المصري يوم الجمعة إن مصر لديها “ميزانية مفتوحة” لمكافحة فيروس كورونا، مضيفًا أن مخصصات قطاع الصحة تجاوزت الاستحقاق الدستوري المقرر، حيث بلغ إجماليها 275.6 مليار جنيه مصري (17.5 مليار دولار).

وأوضح وزير المالية محمد معيط، أن الخطوة جاءت بعد توجيهات رئاسية تعطي الأولوية للحفاظ على صحة المواطنين خاصة في مواجهة فيروس كورونا.

وقال معيط: “نحن على استعداد لتلبية أي اعتمادات إضافية للقطاع الصحي، من أجل المساهمة في تعزيز قدراته على مكافحة فيروس كورونا وتوفير التمويل اللازم لاستكمال شراء اللقاحات. هناك ميزانية مفتوحة للقطاع الصحي لمكافحة فيروس كورونا، ولتوفير اللقاحات، فلا تهاون بصحة المصريين “.

وقال إنه تم حتى الآن توفير 3 مليارات جنيه لشراء لقاحات لضمان تحصين أكبر عدد من المواطنين ضد كوفيد -19، خاصة في ظل الموجة الرابعة في بعض الدول، وأن الدراسات العلمية أكدت فاعلية اللقاحات ضد أي طفرات للفيروس.

وأضاف أن العودة إلى مؤشرات الأداء الاقتصادي لما قبل فيروس كورونا والتوسع في برنامج التطعيم مرتبطان بشكل وثيق.

وأكد الوزير أن الاقتصاد سيخرج من الوباء أقوى في ظل المكاسب التي حققها برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي مكّن الحكومة من التعامل بمرونة مع الأزمة الصحية.

وتلقت مصر مؤخرًا شحنة جديدة من لقاح AstraZeneca 1.7 مليون جرعة من خلال مبادرة COVAX العالمية.

وقالت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد: “يسعدنا أن نتخذ خطوة سريعة لتعزيز جهود تطعيم الشعب المصري بالتعاون مع مبادرة COVAX العالمية”. وأضافت “مع وصول هذه الشحنة الجديدة، أصبحنا قادرين على ضمان وصول اللقاحات إلى الأعداد المتزايدة من المصريين … ونحن نمضي قدمًا في جهودنا للتعافي من آثار الوباء.”

وتهدف مصر إلى تطعيم 40٪ من مواطنيها بحلول نهاية عام 2021.

وقد قام موظفو الوزارة بزيارة الأسواق والمواصلات العامة ودور العبادة والصالونات والمقاهي والمتاجر وأماكن التجمعات والقرى لتوعية الناس باللقاح وتشجيعهم على الاشتراك فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى