اخبار عربية

مواطنون لبنانيون غاضبون يحتجزون نائبا لحزب الله بسبب تدهور الأوضاع المعيشية

بيروت: أفادت تقارير أن مجموعة من المواطنين اللبنانيين الغاضبين اعتقلت عضو حزب الله والبرلماني حسين الحاج حسن أثناء حضوره حدثًا شيعيًا في سهل البقاع بشرق لبنان مساء أمس الجمعة.

وأوردت وسائل إعلام محلية أنباء عن اعتقاله من قبل مواطنين غاضبين من تدهور الأوضاع في لبنان، مضيفة أنه غادر الموقع وسط انتشار كثيف للجيش.

وأظهرت مقاطع فيديو ما حدث في قرية علي النهري، التي تبعد 66 كيلومترًا شرق بيروت، يظهر وقت اعتقال حسين الحاج .

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان قولهم إن بعض الحشود وجهت اتهامات إلى النائب تتعلق بانقطاع التيار الكهربائي وتدهور الأوضاع المعيشية.

وصرح حسين الحاج لاحقًا أنه كان يحيي ذكرى عاشوراء عند الشيعة، وأنه ألقى كلمة في ذكرى الحدث، نافياً تعرضه لأي شكل من أشكال الاحتجاز.

وقال لموقع 24 الإخباري اللبناني عن قصة احتجازه الكذب والافتراء والافتراء، مؤكداً أنه لم يحدث شيء له.

علاوة على ذلك، تعرض أحد سكان القرية الذي كان حاضرًا أثناء حادثة يوم الجمعة للاعتقال من قبل جهة مجهولة.

شارك حسن مكخال في اعتقاله من منزله على Facebook، فيما يقال إن مكخال منتقد لشخصية حزب الله.

ويعيش اللبنانيون تحت ظروف معيشية قاسية، حيث تتفاقم أزمة الوقود هي جزء من الانهيار المالي الأوسع للبنان، تعمل المستشفيات والمخابز والعديد من الشركات على تقليص عملياتها أو إغلاقها مع نفاد الوقود.

حيث اندلعت أعمال عنف مميتة في خطوط الوقود، وقام المتظاهرون بإغلاق الطرق وخطف صهاريج الوقود هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى